الأحد، 10 ديسمبر 2017

بيان الاتحاد الوطني للمراة الصحراوية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان

    بحلول 10 ديسمير 7 1 20 تخلد  المرأة  الصحراوية اليم  العالمي لحقق الانسان  في ذكراه 69  بعد أن أقرت الأمم المتحدة في عام 1948 هذا اليوم يوما عالميا لحقوق الانسان .

    تأتي هذه الذكرى كفرصة أمام المرأة العالمية لتستعرض ما عانته وتعانيه المرأة الصحراوية بشكل عام ونساء المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بشكل خاص خلال مرحلة حرب التحرير، حيث كانت إلى جانب الرجل في ساحة المعركة فقدمت الأم المثالية والمناضلة المميزة والقائدة الفذة والشهيدة الخالدة والأسيرة الصامدة والمبعدة الحالمة بالعودة، والمعتقلة الصابرة التي أمضت شهورا وسنوات طويلة وراء القضبان، فشكلت بذلك إحدى معالم الصمود الصحراوي.
و بهذه المناسبة تستنكر  العنف  و الانتهاكات  التي تعانها النساء الصحراويات كافة االلواتي وقعن ضحايا الاضطهاد و التعسف و الحرمان و منددا بالانتهاكات التي تطال النساء الصحراويات منذ احتلال الغزو المغربي للصحراء الغربية على اكثر من اربعين  سنة و لعل ما يحدث الان في الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية على مرى و مسمع الجميع من قتل و تهديد و اغتصاب و اعتقال هو المشهد الذي يستدعي كل المنظمات  العالمية و كل الهيئات الدولية الداعية الى احترام حقوق الانسان بصفة عامة و النساء بصفة خاصة الوقوف جنبا الى جنب مع النساء الصحراويات المحرومات من الحرية كحق اساسي ، و نناشد ان تسعى جاهدة لكسر جدار الصمت عنهن و التعرض لماساتهن و نقل شهادتهن الى العالم اجمع من احقاق الحق و استرداد حريتهن و حقهن و حق كل الشعب الصحراوي في تقرير مصيره
ان ما حدث مؤخرا لابطال ملحمة اكديم ايزيك السلمية و تبعاته المأسوية المتواصلة حتى اليوم بمناطق التواجد الصحراوي الواقعة تحت سيطرة الاحتلال المغربي يعيد للاذهان مأساة الشعب الصحراوي في قصف ام الدريكة و المحبس و الجديرية خلال الايام الاولى للغزو و اللجوء و يدعونا ككل الى وحدة الصف و دعم مسيرتنا التحريرية و العمل بكل مثابرة و جهد من اجل تحقيق املنا في الحرية و الاستقلال و استرداد الوطن المحتل مهما كلفنا ذلك من ثمن
   بهذه المناسبة العالمية لا يسعنا في الاتحاد الوطني للمراة الصحراوية إلا أن نقف وقفة إجلال وإكبار إلى كل النساء الصحراويات اينما تواجدن و الي الشعب الصحرايالصامد في وجه الاحتلال و هو يواصل كفاحه السلمي من اجل الحرية و الاستقلال 

السبت، 9 ديسمبر 2017

جمعية النساء الصحراويات بفرنسا تشارك في الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

 شاركت يوم السبت 09 ديسمبر 2017 جمعية النساء الصحراويات بفرنسا ، في الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة المنظم من قبل بلدية rosny sur seine ،خلال مشاركتها في الاحتفال نظم أعضاء الجمعية معرضا مصغرا يمثل القضية الصحراوية ضم العديد من الأنشطة السياسية منها والثقافية من بينها مأكولات صحراوية أصيلة مثل" الكسكس" والحلويات "وبعض الوسائل التقليدية المزخرفة بألوان العلم الوطني  وكذالك كانت الفرصة للزوار لإحتساء كؤوس الشاي الصحراوي التقليدي على أنغام الموسيقى الصحراوية مما لفت انتباه الكثير من الذين حضروا لتلك الاحتفالات وخاصة  وسائل الإعلام الخاصة بالتلفزيون المحلي للبلدية والراديو المحلي لبلدية les Mureaux  وقد توافد على الخيمة الصحراوية الكثير من الشخصيات الثقافية والسياسية من بينها برلمانية في الحزب الاشتراكي التي أشادت بالدور الفعال الذي تلعبه جمعية النساء الصحراويات بفرنسا من أجل  التعريف بالثقافة والتقاليد الصحراوية والقضية الصحراوية عموما. 

تجدر الإشارة أن جمعية النساء الصحراويات بفرنسا لاتفوت أي فرصة أو دعوة تتلقاها من أي جمعية أو هيئة تمثل المجتمع المدني الفرنسي أو بلديات وأحزاب سياسية من أجل مشاركتها إحتفالاتها الوطنية والدولية كل هذا من أجل المشاركة وحضور القضية الوطنية والتعريف بها في أوساط المجتمع الفرنسي. 

الأحد، 3 ديسمبر 2017

المرأة الصحراوية تشارك في الاجتماع التشاوري حول سياسة الاتحاد الإفريقي حول النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين

ديس أبابا 02 ديسمبر 2017 (واص)- تشارك عضو الأمانة الوطنية الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية السيدة فاطمة المهدي ، في الاجتماع التشاوري حول موضوع سياسة الاتحاد الإفريقي حول النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين ، المنعقد بالعاصمة اإاثيوبية أديس أبابا ، وذلك بصفتها نائب رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي والثقافي الايكوسوك.
ويأتي هذا الاجتماع المندرج في إطار أجندة الاتحاد الإفريقي لسنة 2063 مع التركيز على استراتيجية العشرية الأولى من هذه الأجندة ، كخطوة تمهيدية لتحضير أهداف ومحتوى سياسة حول النوع الاجتماعي، حيث سيتم تقديمه للإثراء خلال الاجتماع المقبل لوزراء المساواة والنوع الاجتماعي لكافة الدول الأعضاء الذي سيعقد يومي 7 و 8 ديسمبر الحالي.
وتناول الاجتماع التشاوري مراجعة وتقييم سياسة النوع الاجتماعي أو الجندر التي تم إقرارها منذ سنة 2009 من خلال تقديم ومناقشة تقرير تقييمي حول تلك السياسة وتحضير قاعدة لدعم الاستراتيجية الخاصة بالنوع الاجتماعي في إطار العشرية الأولى من أجندة 2063 .
وركز الاجتماع التشاوري على دراسة الاستراتيجية الجنسائية الجديدة من خلال المناقشة المعمقة لتحديد الدوافع والأهداف وتحديد التواريخ والمعالم الرئيسية لها ، كما تناول من خلال الدراسة والتحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات القائمة بشأن تطبيقها على أرض الواقع.
وكان الاجتماع فرصة لتحديد الركائز والأولويات وكذا الأدوار والمسؤوليات وطرق تنقيذ هذه الاستراتيجية.

للإشارة ، سيتم تقديم هذه الدراسة الخاصة بالاستراتيجية المنبثقة عن هذا الاجتماع التشاوري الذي سيختتم أشغاله هذا المساء ، للمزيد من الإثراء خلال الأسبوع المقبل من قبل هيئات متخصصة وممثلي وزارات المرأة والنوع الاجتماعي للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي.

السبت، 2 ديسمبر 2017

الوزير الأول يستقبل وفدا من بنما

03 ديسمبر 2017 استقبل مساء اليوم الأحد عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار بمقر الوزارة الأولى ، وفدا من دولة بنما في إطار زيارة تقوده إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين.
وتناول اللقاء مجالات التعاون والتضامن مع الشعب الصحراوي وسبل تعزيزها ، إضافة إلى العمل على توسيع دائرة التضامن في دولة بنما.
وفي هذا السياق ، ثمنت السيدة كلوريا كاستيو رئيسة لجنة الصداقة مع الشعب الصحراوي ببنما ورئيسة الوفد في تصريح لوسائل الإعلام ، دور الزيارة التي قادتها إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين ، مجددة تضامنها مع كفاح الشعب الصحراوي في مسيرته النضالية وكذا مواصلة التعريف بالقضية الصحراوية في دولة بنما.

السبت، 25 نوفمبر 2017

بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المراة جمعية النساء الصحراويات في فرنسا تراسل وزيرة الشؤون الاجتماعية وحقوق المرأة الفرنسية الى السيدة: * Marlene chiapa* وزيرة الشؤون الاجتماعية و حقوق المرأة .

 بمناسبة اليوم العالمي للعنف ضد المراة جمعية النساء الصحراويات في فرنسا تراسل وزيرة الشؤون الاجتماعية وحقوق المرأة الفرنسية                                  باريس في:24  نوفمبر 2017

الى السيدة: *   Marlene chiapa* وزيرة الشؤون الاجتماعية و حقوق المرأة . 

وضعية المرأة الصحراوية بمخيمات اللاجئين والمناطق المحتلة:

 منذ بداية النزاع حول الصحراء الغربية مطلع عام 1975 بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي والمملكة  المغربية، وبالرغم من كون قضية الصحراء الغربية مدرجة ضمن لوائح الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار وتقرير المصير 1514 تعددت الانتهاكات التي يمارسها النظام المغربي بالصحراء الغربية خصوصا ضد المرأة الصحراوية بدأ من التشريد والتهجير قسرا من الوطن إلى التعذيب والاختطاف والاعتقال إلى القتل العمد والاغتيال السياسي.

يعرف الوضع الإنساني بمخيمات اللاجئين الصحراويين صعوبة متزايدة نتيجة للظروف الطبيعية والمناخية القاسية، حيث تعيش المرأة الصحراوية ظروفا صعبة بعيدة عن الوطن المحتل وتحت مساعدات غذائية ضمن برنامج الغذاء العالمي والمفوضية السامية لغوث اللاجئين ومنظمة  اليونيسيف وارض الصحراء الغربية غنية بالثروات والموارد الطبيعية التي تتعرض بدورها لاستنزاف مفرط واستغلال غير شرعي من لذن نظام الاحتلال المغربي في تجاهل تام للمواثيق والقوانين الدولية.
في حين لازالت الدولة المغربية تمارس التعذيب ضد النساء الصحراويات وكافة أشكال المعاملة المشينة مخلة بالتزاماتها الدولية من خلال انتهاك الاتفاقيات الدولية كاتفاقية مناهضة التعذيب و المعاملة القاسية أو اللاإنسانية والاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز والقضاء على العنف ضد المرأة، فباعتبار المرأة الصحراوية ركيزة أساسية للمجتمع الصحراوي إلى جانب الرجل في الكفاح والنضال من أجل الحرية والاستقلال مما يجعلها عرضة للتعذيب والتعنيف والممارسات الماسة بالكرامة.
 فخلال الوقفات والمظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها مدن الصحراء الغربية وجنوب المغرب تتعرض النسوة الصحراويات للتدخل بالقوة والتعذيب والتعنيف المباشر والمعاملة اللاإنسانية  حيث تعرضت نساء صحراويات للسحل في الشارع من خلال جرهن من الشعر واليدين والرجلين تم الاعتداء عليهن وسحلهن وتجريد ملابسهن بالقوة وتعرضن للتعنيف والسب والشتم أمام الملأ من طرف رجال أمن بزي مدني وبحضور كبار المسؤولين الأمنيين وتحت إشرافهم  بالعيون المحتلة، بالإضافة إلى شتى أنواع التعذيب تمنع الضحايا  من ولوج المستشفى من طرف قوات أمنية بعد تعرضهم للتعذيب والتعنيف .ولم يقتصر التعذيب و المعاملة المسيئة  والمهينة على هاته الأساليب بل استعملت القوات المغربية أساليب كثيرة. 

بالإضافة لانتهاك الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية يرفض القضاء المغربي فتح تحقيق في الشكايات المقدمة عن الانتهاكات والتي تقدر بالمئات فكل شكاوى قدمت للنيابة العامة لم يفتح فيها تحقيق بل أن أسماء الضباط والمسؤولين الذين ذكروا في نص الشكاوى غالبا تتم ترقيتهم في إطار دعم النظام المغربي المكشوف لمسألة الإفلات من العقاب وكإعلان رسمي عن مسؤوليته عن الانتهاكات الجسيمة التي تعرفها الصحراء الغربية وجنوب المغرب.

ويعد  عدم تجاوب القضاء المغربي مع الشكاوى المقدمة من طرف نساء صحراويات انتهاك للمادة الثانية من الاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة التي تقر بضرورة الحماية القانونية لحقوق المرأة وضمان الحماية الفعالة عن طريق المحاكم ذات الاختصاص والمؤسسات العامة الأخرى.

 و تتعرض النساء الصحراويات كذلك لمداهمة منازلهن دائما وعلى مدار السنة إذ تعمد القوات الأمنية المغربية على مداهمة المنازل بعد الوقفات والتظاهرات السلمية التي يعرفها الإقليم وتعرض النسوة للتعنيف والتعذيب وسوء المعاملة ولا تفرق القوات المغربية بين صغار السن وكباره حيث تعرض العديد من النسوة للتعذيب وسوء المعاملة بعد مداهمة منازلهن بحي معطلا بالعيون ويبقى المثال المؤثر إقتحام قوات أمنية لمنزل المواطنة الصحراوية هترة ارام وتعريضها للتعذيب حيث أصيبت على مستوى العين وهي تحمل رضيعها . 

كما تعاني عائلات المعتقلين السياسيين القابعين في السجون المغربية أنماطا عديدة من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية والمهينة خاصة النساء من امهات المعتقلين السياسيين وزوجاتهم واخواتهم وبناتهن فجل المعتقلين يتواجدون بعيدا عن إقليم الصحراء الغربية وجنوب المغرب مما يضطر ذويهم من النساء الى السفر مسافات طوال لزيارتهم إضافة الى المعاملة السيئة للحراس وتأثير ما يعانيه المعتقلين على ذويهم مما يجعل المعاناة تتضاعف لدى ذويهم من النساء. إنما تتعرض له أمهات وزوجات وبنات المعتقلين السياسيين يعد مضاعفا من كل أنماط التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة.
 كما تحمل أمهات الشهداء معاناة كشكل من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة كمثال حالة الأم الصحراوية خيرة أحمد لمبارك والدة الشهيد سعيد دمبر الذي لازالت السلطات المغربية ترفض إجراء تحقيق جدي مستقل حول ظروف استشهاده قبل أزيد من ستة سنوات هاته السلطات التي أقدمت على دفن الشهيد دون علم عائلته التي ظلت مصرة على التحقيق المستقل في عملية الاغتيال ، وينطبق هذا الشكل من المعاناة على الأم تكبر هدي التي فقدت غدرا ابنها الشهيد الشاب محمد لامين هيدالة.
 تعرض الدولة المغربية الكثير من الناشطات الصحراويات للتعذيب وللانتهاك على خلفية أراءهم السياسية حيث تتعرض المدافعات لحقوق الإنسان الصحراويات للتعذيب والتشهير ولمحاولات الاغتصاب وتعرض حياتهن للخطر ، وخصوصا ما تتعرض له الإعلاميات الصحراويات أثناء مزاولتهم لعملهم المتمثل في جمع الأخبار وبثها وأخذ صور للانتهاكات التي تمارسها السلطات المغربية ضد المتظاهرين والمحتجين بالصحراء الغربية وجنوب المغرب ، وتمارس الدولة المغربية خناقا على حرية الرأي والتعبير وتمنع وسائل الإعلام من تغطية الوقفات والمظاهرات السلمية التي تشهدها مدن الصحراء الغربية وجنوب المغرب .
 وفي الأخير ونتيجة لكل ما تتعرض له المرأة الصحراوية من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان نطالب المنتظم الدولي بالعمل على :

-مطالبة فرنسا الحريات والديموقراطية بالتدخل العاجل لوقف كافة أشكال التدخلات القمعية التي تطال المتظاهرين السلميين من النساء والسماح بالتعبير السلمي عن مطالبهم المشروعة.
ـ مناشدتنا الضمائر الحية من فعاليات نسائية فرنسية للتضامن مع نظيراتها من نساء الصحراء الغربية لوقف التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية الذي تتعرض له المرأة الصحراوية.
ـ دعوتنا المجتمع المدني الفرنسي والحكومة الفرنسية للضغط على الدولة المغربية لأجل القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة الصحراوية.
 ـ تمتيع المرأة الصحراوية بكل الحقوق التي تكرسها المواثيق والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.
ـ فتح تحقيق دولي مستقل حول أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وضمنها أوضاع المرأة الصحراوية.
 ـ ضرورة إنشاء ألية دولية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية والتقرير عنها لحماية الشعب الصحراوي عموما والمرأة الصحراوية من الانتهاكات التي يمارسها النظام المغربي

الجمعة، 24 نوفمبر 2017

بيان بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة..

 بيان بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. 

يصادف يوم الخامس والعشرين من شهر نوفمبر احياء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وبهذه المناسبة فان الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في اطار اهتمامه المتواصل بالمرأة وقضاياها كونها الشريك والداعم والمؤثر في بناء الدولة الصحراوية يؤكد على ضرورة نبذ العنف بمختلف أشكاله خاصة مايمس الامن والاستقرار الاسري من خلال دعم دورها في المجتمع وتعزيز قدراتها في المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسن مشاريع قوانين متعلقة بالمرأة لمواصلة مسيرة انجازاتها وتعزيز مكانتها... 
الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يستحضر هذا اليوم وتكون قد مرة اثناء واربعين سنة على المرأة الصحراوية وهي تعاني من ابشع جرائم العنف بسبب الاحتلال المغربي وكذلك يذكر بانواع العنف المادي والمعنوي والجسدي الذي تمارسه السلطات المغربية بمختلف اجهزتها القمعية على النساء الصحراويات سوى بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب او في اللجوء حيث قساوة الطبيعية شظف العيش... 
الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يخلد اليوم كقرار باقي نساء العالم ليندد بالممارسات المغربية المشينة والوحشية والا انسانية التي تطال النساء الصحراويات بالمناطق المحتلة والتي كان اخرها ماوقع الشهر الماضي بمدينة الداخلة المحتلة امام مرئ ومسمع العالم.... 
الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يعلن بالمناسبة تضامنه الامشروط مع نساء العالم ضحايا الاضطهاد والتعسف والحرمان ويناشد كل المنظمات الحقوقية والانسانية التصدي للخروقات المغربية والضغط على المغرب لوقف معاناة النساء الصحراويات المحرومات من حقهن في الحرية كحق اساسي مشروع... 

_النساء الصحراويات من اجل الحرية وصون المكتسبات _ 

الخميس، 23 نوفمبر 2017

زار اليوم وفد نسائي قادم من دولة بنما بأمريكا اللاتينية الجمهورية العربية الصحراوية

وفد عن جمعية الصداقة الصحراوية البنية يزور انطلاقا من في اطار برنامج سيشمل زيارات لمؤاساست   الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية  و المنظمات الجماهرية من بينهم لاتحاد الوطني للمراة الصحراوية . هدا و تم  استقبال الوفد من طرف ممثلة الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية بالبرلمان  الوطني الصحراوي  حيث يتمثل الوفد البنامي من ترأسه السيدة اكٌلوريا إستير كاستيو رئيسة لجنة الصداقة البنمية الصحراوية والسيدة اديلسا سابيدرا عضو باللجنة. وكانت اول محطاته ولاية بجدور حيث زار الوفد مدرسة جهوية بهد الولاية.