الأحد، 20 أغسطس، 2017

من أفريقيا إلي الامازوناس برنامج انشطة سياسية و ثقافية تقوم بها السفيرة الصحراوية بالبيرو

  من اجل التحسيس بالقضية صحراوية وجلب التضامن مع كفاح الشعب الصحراوي  بتعاون من منظمة   ًقلوب خضراء من اجل حماية الطفولة و الطبيعة ً بحضور رئيسها الممثل والمخرج السيد ريشرد تورس  Richard  Torres من دولة البيرو والقاطن بالمكسيك.
انطلق البرنامج   يوم 10  أغستس  بزيارة  مدينة  سنتا مريئة دي  نيافا    Santa Maria De Nieva بولاية كندر كانكي  Condor Canqui حيث تم استقبال الوفد الدبلوماسي من طرف السلطات المدنية برأسة  عمدة  المدينة  السيد  Ermogenes Lozano و عدد غفيرمن الساكنة   بالاضافة إلي ممثلين عن  المجموعات الاثنية  Awajun و Wanpis  و فرقة الجوق التي اعزفت انغام  النشيد  الوطني  لدولة لبيرو لرفع العلم الوطني التي شرفت  السيدة  السفيرة الصحراوة تخديجة المخطار  برفعه كإنطلاقة رسمية لمراسم البرنامج   الذي  شمل كلمات ترحيب بالممثلة  االصحراوية  ورئيس منظمة  ًقلوب خضراءً , السيد ريشرد تورس قبل ان يتم التوقيع  على معاهدة اخؤة  بين  سكان    ولاية كندر كانكي و  الشعب الصحروي  التي تجسدت  في  غرس شجرت السلام   في ساحة  المدينة , بعد ذلك تم لقاء بين الوفد و السلطت برئاسة عمدة المدينة.و في اليوم الثاني  تواصل  البرنامج   بزيارة مدينة تشبابواس  Chapapoyas،عاصمة ولاية آمازوناس  Amazonas  حيث استقبلت السفيرة والوفد المرافق لها من طرف  السلطات الولائية براسة عمدة المدينة  السيد  Diogenes Zavaleta Tenorio  ثم استقل الوفد من طرف  الكلنل Luis Angel Granados   الذي كان يشرف علي تنقلات الوفد عبر كل مناطق الولاية و الذي سلم هدية للسيدة السفيرة  كونها اول ممثلة من دولة  اجنبية  تزورهذه  المنطقة المنسية و سكانها الذين يعانون الفقرو التهميش.  وبدورها  سلمت السيدة خديجة  إلي الكلنل    Luis Angel Granados كتاب حول  القضية  الصحروة  من  تاليف الكاتب والصحفي Ricardo Sanchez . و للاشارة كان البرنامج   بتنسيق مع الممثل والمخرج السنمائي ريتشرد تورس   المشهور ،رئيس منظمة  ًقلوب  خضراء من اجل الطفولة و الطبيعةً  الذي تعاهد بزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين لغرس شجرة السلام و المرافعة عن حقهم في الحرية والتمتع بارضهم  المسلوبة بالقوة من طرف الاحتلال  المغربي . وكذلك بتنسيق مع جمعية اصدقاء الطبيعة بمنطقة آمازوناس والتي تعتر المرافعة  عن حق الشعب الصحراوي  واجب  وضروري كونه من مبادي الدفاع عن حق الاطفال الصحراويين في امتلاك وطنهم و التمتع بخيراتهم الطبيعية الذي تسرق منطرف دولة الإحتلال المغربي الذي ينتهك بذالك كل حقوقهم و حرياهم الانسانية.
اما في إختتام الجولة تم  رفع علم الجمهورية  العربية الصحراوية الديمقراطية  في موقع ثالث اكبر شلالة في العالم  ، شلالة  قوقتا  Gocta كتعبير عن التضامن مع الشعب  الصحراوي وكفاحه المشروع.

وكذلك بتنسيق مع جمعية اصدقاء الطبيعة بمنطقة آمازوناس   الممثلة من طرف رئيسها Santiago Diaz ونائبه السيد  Roman والصحفي والمحام Dante Diaz Wong

 والتي    تعتبر  المرافعة  عن حق الشعب الصحراوي  واجب  وضروري كونه من مبادي الدفاع عن حق الاطفال الصحراويين في امتلاك وطنهم و التمتع بخيراتهم الطبيعية الذي تسرق منطرف دولة الإحتلال المغربي الذي ينتهك بذالك كل حقوقهم و حرياهم الانسانية.
كما أجرت السيدة   السفيرة  عدة إستجوابات  مع الصحافة الجهوية والوطنية سمحت بالتعريف بالقضية  الوطنية و ما يقوم به المحتل المغربي من إنتهاكات  ضد المواطنين الصحراويين  بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية. 

الأحد، 13 أغسطس، 2017

تم اليوم لقاء اخوة وتضامن بين المرأة الجزائرية والمرأة الصحراوية بتنظيم من اتحاد النساء الجزائريات بمقر بلدية الجزائر الوسطى

 .  بمشاركة حضور غفير للنساء الجزائريات المجاهدات بالاضافة الى عديد الشخصيات الجزائرية التي تمثل سلطات ولاية بومرداس واطارات اتحاد النساء الجزائريات واطارات تمثل المجتمع المدني الجزائري. وفي مستهل اللقاء رحبت السيدة نورية حفصي بالنساء الصحراويات في بلدهن الثاني الجزائر.  مشيرة الى ان المرأة الجزائرية ستظل تناضل الى جانب اختها الصحراوية الى غاية ان تحرر بلدها الصحراء الغربية . واشادة الاخت نورية بنضال المرأة الصحراوية في المناطق المحتلة وفى مخيمات العزة وااكرامة من اجل تعبيئة الراي الدولي لدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره واستقلاله.
ثم بعد ذلك كانت مداخلة للسفير الصحراوي بالجزائر الاخ بشرايا بيون الذي ركز على شكر الجزائر على الموقف الدائم للجزائر تجاه القضية الصحراوية مؤكدا بانه نابع من ثورة المليون ونصف من الشهداء ومواقفها المؤيدة للحرية والعدالة وكرامة الانسان.
وذكر بالمواقف التاريخية للجزائر مع العديد من حركات التحرر. وفي نهاية مداخلته ذكر بالعراقيل التي مافتى النظام المغربي يضعها امام مشروع السلام وعدم تعاونه مع المنظمات الافريقة والدولية من اجل تطبيق مختلف القرارات بشأن حل النزاع في الصحراء الغربية.
بعدها كانت مداخلة الامينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية الاخت فاطمة المهدي حيث شكرت اتحاد النساء الجزائريات وبلدية الجزائر الوسطى على تنظيم هذه المبادرة التى اصبحت تقليد منذ سنتين من اجل تعزيز اواصر الاخوة بين النساء الجزاىريات والصحراويات مبرزة دلالاتها  السياسية والمعنوية .
وذكرت الامينة العامة ان المرأة الصحراوية والشعب الصحراوي يعيش في ظلم وقهر منذ ازيد من 44 سنة ، وانه بالرغم من استمرار الاحتلال ونهب الثروات ووجود جدار يمثل وسيلة دمار حتى في زمن مشروع السلم وتصعيد انتهاكات حقوق الانسان ، فإن المراة الصحراوية اليوم تعيش لحظات عصيبة وحرجة بسبب الاحكام الجائرة التي اصدرت في حق ابنائها ابطال اكديم ازيك وانه منذ فقط ثلاثة ايام تعيش مرارة الظلم عندما اقدمت السلطات المغربية على هجوم همجي على احد رموز المقاومة الاب ديدا ، مؤكدة ان هذا التصعيد لن يمر مرور الكرام وانه سيكون عامل جديد يزيد من عزمها ويقوى وحدتها في اطار المقاومة الصحراوية . وهي فرصة لتعلن للمحتل المغربي استعدادها اكثر من اي وقت مضى للدفاع عن حق شعبها في الحرية والكرامة مهما كلفها ذلك من ثمن.
وذكرت الامينة الاخوات الجزائريات بان الشعب الصحراوي سيكون ان شاء الله في مستوى دعم وثقة الجزائر في التصميم على انتزاع النصر وسياتي اليوم الذي نحتفل به معا قريبا ان شاء الله.
وبعدها كانت المداخلة للناشطة الحقوقية عيشة بابيت التي تناولت دور المراة الصحراوية في المناطق المحتلة مبرزا الواقع الصعب الذي تعيشه الجماهير الصحراوية وما يميزه من انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان مبرزا الاحكام غير الشرعية في حق معتقلي اكديم ازيك الابطال وتحدثت عن دور المراة الصحراوية في تاطير الانتفاضة والفعل النضالي اليومي ضد المحتل في الصحراء الغربية كما اشادت بتجربة المرأة الجزائرية في النضال من اجل الحرية وفي الخير كانت هناك فقرات فنية صحراوية.
للاشارة كانت هناك وقفة تضامنية في البداية مع معتقلي اكديم ازيك والاب ديدا رمز المقاومة
وفي الاخير تم تكربم المراة الصحراوية من قبل النساء الجزائريات وبلدية الجزائر الوسطي

الاثنين، 7 أغسطس، 2017

عمدة بلدية بونتاسييبي الايطالية تندد بالأحكام الجائرة في حق معتقلي اقديم ايزيك

نددت عمدة بلدية بونتاسييبي الايطالية السيدة، مونيكا موبيني  بالأحكام الجائرة التي صدرت مؤخرا في حق مجموعة أقديم ايزيك من قبل محكمة الاختلال المغربية، و ذلك خلال استقبالها لرسل السلام للجمهورية العربية الصحراوية.
و خصصت بلدية بونتاسييبي، التي تربطها معاهدة توأمة وصداقة مع دائرة تيفاريتي بالجمهورية الصحراوية، استقبالا رسميا لرسل سلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الذين يقضون عطلتهم الصفية بالمدينة.
وترأس الاستقبال الهام عمدة البلدية مرفوقة بعدد من أعضاء مجلس البلدية ووسائل إعلام محلية، حيث عبرت المسؤولة الأولى بالبلدية الايطالية عن ترحيبها بالأطفال الصحراويين وعن سعادته بلقائهم والاطلاع على أحوالهم وهي فرصة كما قالت كذلك "لنعرب عن موقفنا الثابت من القضية الصحراوية ولنجدد دعمنا لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير والدعوة الى وضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ووقف نهب ثروات الشعب الصحراوي والتوقف عن المشاركة في ذلك النهب فورا".

أعضاء المجلس البلدي عبروا عن مواقفهم الداعمة للقضية الصحراوية وعن إدانتهم للأحكام الجائرة بحق معتقلي أقديم ايزيك، ودعوا الحكومة الايطالية الى التحرك لوقف الظلم الممارس على الصحراويين في المناطق المحتلة وتمكين الشرعية الدولية من خلال تطبيق الحق في تقرير المصير وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وفي ختام الاستقبال سلمت شهادات شرفية من طرف أعضاء المجلس البلدي لأطفال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الذين غنوا للسلام والمحبة كما تم تقديم هدايا رمزية لهم والترحيب بهم مجددا بالبلدية الايطالية.
 كما تم تجديد التوقيع على معاهدة التوأمة والصداقة لتشمل مجالات عدة. كما قدم الوفد الصحراوي هدية رمزية باسم الشعب والحكومة الصحراوية لعمدة البلدية التي بقيت مواقفها ثابتة رغم تغير الساسة والأحزاب إلا إن القضية الصحراوية بقيت مقدسة وثابتة تحظى بتوافق وإجماع بين كل التشكيلات السياسية على اختلاف توجهاتها. (واص)

الأحد، 6 أغسطس، 2017

تخلد سفارة نيكاراغوا بدولة البيرو الذكرى ل38 للثورة الصندنية بمشاركة السلك الدبلوماسي المعتمد و شخصيات سياسية و ثقافية بحضور الصحافة الوطنية.

 و كانت ممثلة الجمهورية الصحراوية ،السيدة خديجة المخطار من ضمن المدعوين لحضور المراسم الرسمية للحفل التي تشرف عليه فرقة عسكرية للحرس الجمهوري لدولة البيرو. و تميز الحفل بعدد السفراء و المثقفين المشاركين و الذين تمتعوا بزيارة معرض عن الثورة و نضال الشعب النكرغوي من أجل الحرية و الاستقلال. و كانت أيضا فرصة للممثلة الصحراوية للتواصل مع العديد من أعضاء السلك الدبلوماسي.

الاثنين، 24 يوليو، 2017

رئيس الجمهورية يلفت انتباه الأمين العام للأمم المتحدة الى خطورة الوضع الحقوقي في الصحراء الغربية

 بعث اليوم الأحد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو  السيد إبراهيم غالي برسالة  إلى الأمين العام للأمم المتحدة  السيد أنطونيو غوتيريس لفت انتباهه فيها إلى خطورة الوضع الحقوقي بالصحراء الغربية المحتلة وما يعانيه الصحراويون على يد قوات الاحتلال من ممارسات القمع والتنكيل والحصار التي تترافق مع سياسات انتقامية قائمة على التجاهل والتهميش والإهمال .
وتطرق الرئيس إبراهيم غالي في رسالته الى خطورة الوضع في المناطق  المحتلة خاصة ما تعرض له معتقلي "أكديم إزيك " وهو ما بات - يؤكد الرئيس إبراهيم غالي - ضرورة وجود آلية أممية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية،  هذا بالإضافة الى قمع الاحتجاجات المطالبة بالحقوق الأساسية .
نص الرسالة :
بئر لحلو، 21 يوليو 2017
السيد أنطونيو غوتيريس
الأمين العام للأمم المتحدة
نيويورك
السيد الأمين العام،
أود أن ألفت انتباهكم إلى تطور خطير متعلق بمسألة الصحراء الغربية والذي قد تكون له انعكاسات سلبية على مسلسل السلام الأممي الجاري في الإقليم.
ففي يوم 19 يوليو، وفي محاكمة صورية، أصدرت محكمة مغربية أحكاما قاسية في حق السجناء السياسيين الصحراويين، المعروفين بمجموعة اكديم ازيك. هذه الأحكام غير الأحكام غير العادلة، المطابقة تقريبا لتلك التي أصدرتها محكمة عسكرية مغربية في حق نفس المجموعة في 2013، تتراوح ما بين 20 سنة والسجن مدى الحياة.
 وكما حذرنا في مناسبات سابقة، فإن السلطات المغربية لم تكن لها أبدا النية في تمكين المعتقلين السياسيين الصحراويين من محاكمة عادلة لكون هؤلاء تم اعتقالهم أساسا بسبب آرائهم السياسية ودفاعهم العلني عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. ومع ذلك، فإن الأحكام الأخيرة تمثل تطورا خطيرا في السجل المغربي سيء الذكر لانتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة.
السيد الأمين العام،
وكما تعلمون، فإن عناصر مجموعة اكديم ازيك قد اعتقلوا في أعقاب التفكيك العنيف لمخيم الاحتجاج السلمي الذي أقامه آلاف المجنيين الصحراويون في اكديم ازيك، على بعد ما يقارب 15 كلم جنوب شرق مدينة العيون المحتلة مطلع شهر أكتوبر 2010. والهدف الرئيسي لإقامة المخيم من طرف المدنيين الصحراويين هو الاحتجاج ضد الأوضاع المتردية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يعيشونها منذ أكثر من ثلاث عقود تحت الاحتلال اللاشرعي المغربي لوطنهم.
ورغم الطبيعة السلمية واللاعنفية للاحتجاج، فقد قام الجيش وقوات الامن المغربيين في الساعات الأولى من يوم 8 نوفمبر 2010 بمهاجمة المحتجين وتدمير المخيم بشكل عنيف مستعملة الرصاص المطاطي والرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه والهراوات والحجارة. وقد نجم الهجوم العنيف عن خسائر في الارواح وتدمير الممتلكات وتم اعتقال العديد من المدنيين الصحراويين بشكل عشوائي وتعنيفهم بمن فيهم عناصر مجموعة اكديم ازيك.
وبعد عامين من الاعتقال، تم تقديم مجموعة اكديم ازيك في 17 فبراير 2013 إلى محكمة عسكرية وحكم عليهم بأحكام تراوحت بين 20 سنة سجنا والسجن المؤبد. وقد بنيت الأحكام على أساس اتهامات مفبركة وجاهزة وسجلات معدة داخل مخافر الشرطة المغربية أين تعرض المعتقلون لشتى صنوف التعذيب. والأكثر من ذلك، وبغض النظر عن عدم شرعية تقديم مدنيين للمحكمة العسكرية طبقا للقانون الدولي، فإن المحاكم المغربية ليست لها أية سلطة قضائية على المسائل المتعلقة بالصحراء الغربية، التي وضعها الدولي المعترف بها كإقليم لم يتمتع بعد بالتسيير الذاتي.
وقد أدان العديد من المنظمات الجهوية والدولية عبر العالم هذه المحاكمة غير العادلة وأحكامها ذات الدوافع السياسية. ففي 19 فبراير 2011، عبرت المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان عن انشغالها حيال استعمال المحكمة العسكرية لمحاكمة المدنيين الصحراويين، إذ أنها تثير مشاكل كبيرة في ما يتعلق بتطبيق العدالة بشكل منصف وحيادي ومستقل. ومن جهتها عبرت العفو الدولية عن انشغالها حيال المحاكمة التي تعتبرها معيبة من الأصل، لكونها تلقى بشكوك خطيرة على نية السلطات المغربية وإذا ماكانت منشغلة أكثر بضمان الحكم بالإدانة من تحقيق العدالة.
وبفضل سلسلة من الإضرابات عن الطعام التي خاضها المعتقلون للاحتجاج على اعتقالهم غير القانوني وكذا الضغوط الدولية، أحالت محكمة النقض المغربية القضية على محكمة الاستئناف المغربية في الرباط، والتي حكمت على المعتقلين السياسيين بالأحكام المذكورة أعلاه.
السيد الأمين العام،
إن الأحكام الصادرة في حق مجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين لهي دليل آخر على نوايا المغرب في مواصلة سياسة انتهاكات حقوق الإنسان بدون وجود شهود، وهو ما يبرز الحاجة الملحة لإيجاد آلية لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية لتراقب وتحمي وتقرر عن وضعية حقوق الإنسان في الإقليم.
لقد أصبح من الجلي أن السلطات المغربية لا تحترم القانون الدولي وتمعن في انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، الواقعة تحت مسؤولية الأمم المتحدة في أفق تصفية الاستعمار من الإقليم وممارسة شعبه لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والحرية.
وعلى ضوء ما  سبق، أود أن أدعوكم بصفتكم أمينا عاما للأمم المتحدة للتدخل لدى السلطات المغربية لضمان الإطلاق الفوري لسراح مجموعة اكديم ازيك وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.
في انتظار تدخلكم العاجل، تقبلوا، السيد الأمين العام، أسمى آيات التقدير والاحترام.
إبراهيم غالي
الأمين العام لجبهة البوليساريو 

السبت، 22 يوليو، 2017

تشارك ممثلة الحبهة البيرو يوم الجمعة 21 يوليوز بعاصمة البيرو ليما في ندوة نظمها الاتحاد الوطني للنساء البيرو

تشارك ممثلة الحبهة البيرو  يوم الجمعة 21 يوليوز بعاصمة البيرو  ليما في ندوة نظمها الاتحاد الوطني للنساء البيرو حضرها ممثلات عن الفدرالية الدولية للنساء و الامين العام للحزب الشيوعي, السيد  بدولة البيرو السيد فكتور اوليبا و رئيس مركز الثورة الروسية. السيد  غوستاف اسبينوسى ، و خلال العرض تم اطلاع الحاضرين على كل جوانب كفاح الشعب الصحراوي و آخر جرائم الاحتلال المغربي بعد الإسلام الجائرة و التعسفية ضد أبطال أكديم ازيك .و من خلال المداخلات تم التعبير عن الشجب بالاحتلال المغربي و التضامن مع المعتقلين الصحراويين و المطالبة بإطلاق سراحهم في وقفة اختتام المجمع.

الثلاثاء، 11 يوليو، 2017

- أكد معتقلو أكديم إزيك أن هدف الدولة المغربية من إطالة معاناتهم يراد به تضليل الرأي العام الدولي والمغربي .

- أكد معتقلو أكديم إزيك أن هدف الدولة المغربية من إطالة معاناتهم يراد به تضليل الرأي العام الدولي والمغربي .
معتقلو أكديم ازيك وفي بيان أصدروه اليوم الثلاثاء ، أكدوا من خلاله "أن إطالة الدولة المغربية في معاناتنا و التحكم في مصيرهم عن طريق قضائها الفاسد و المنحاز  لفقدانها للحجج و الدلائل في متابعتنا و إلصاق التهم المفبركة ضدنا و إصرارها على الإبقاء علينا رهن الاعتقال التعسفي  دون إطلاق سراحنا بعد إسقاط الأحكام العسكرية الجائرة و الظالمة الصادرة  في حقنا من طرف محكمة النقض المغربية في 27  يوليو من 2016 إنما يراد به تضليل الرأي العام الدولي و المغربي" .
وأضاف البيان أنه على إثر قرار تأجيل جلسة المحاكمة المسرحية  اليوم الثلاثاء 11 يوليو 2017 من لدن هيئة محكمة الاستئناف بسلا - المغرب إلى غاية الثلاثاء 18 يوليو 2017 من الأسبوع القادم في ظل استمرارنا لمقاطعة مجريات جلسات المحاكمة المسرحية ونقلنا و بالإكراه  من سجن العرجات صوب محكمة الاستئناف بسلا - المغرب ، لأسباب نعتبرها استنزافا لمجهودات عوائلنا الذاتية و الجماهير الصحراوية المتضامنة معنا وكل المراقبين و الملاحظين الدوليين".
وأشار البيان إلى أن الهدف من سياسة التأجيل التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي  "هو  إرهاق عوائلنا و ثنيهم عن الحضور لمؤازرتنا و الدفاع عنا كمعتقلين سياسيين صحراويين طالنا ظلم وبطش الدولة المغربية طيلة سنوات اعتقالنا التعسفي منذ تاريخ التفكيك الهمجي لمخيم الكرامة في منطقة أكديم إزيك  من وطننا الغالي"  .
وأعلن البيان عن شجبه و إدانته لكل أشكال التضليل و المماطلة التي تلجأ إليها الدولة المغربية وقضائها الفاسد و غير المستقل ، داعين كافة المؤازرين و المتضامنين والجماهير الصحراوية المكافحة و المراقبين الدوليين من جمعيات ومحامين وصحفيين إلى تكثيف الحضور و التواجد المستمر من أجل ممارسة الضغط اللازم على الدولة المغربية و تفنيد كل مزاعمها و إدعاءاتها الكاذبة .
كما ثمنوا الدور الفعّال الذي أبان عنه كل المؤازرين والمتضامنين من جماهير صحراوية و مراقبين دوليين وصحفيين ومحامين من مختلف بلدان العالم الذين حضروا وتابعوا كل أطوار المحاكمة المسرحية وتحملوا مشقات وتعب السفر من أجل فضح سياسة الاحتلال المغربي وقضائه الفاسد .  (واص)